السيد المسيح التأريخي للناصرة - يكتب كلمات التعليم وحياة السيد المسيح
كلمات مباشرة من يسوع | مصادر تاريخية عن يسوع
التاريخ والتسلسل الزمني ليسوع | التطبيق والتفسير المعاصر
الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع
البحث

بولس يصف يسوع على أنه تضحية للبشرية
الصفحة الرئيسية > مصادر تأريخية عن يسوع > شهود عيان يصفون يسوع > بولس  يصف يسوع > تضحية للبشرية
Alexandrian Manuscript of Romans "عيش يحرس أنفسكم وعلى كلّ القطيع، الذي منه روح القدس جعلك مراقبين، لرعاية كنيسة الله بأنّه حصل عليه بدمّ إبنه." (أعمال 28:20)

"لكن الآن، ما عدا القانون، إستقامة الله كشفت، ومثبتة بالقانون والأنبياء، إستقامة الله خلال الإيمان في السيد المسيح لكلّ التي تعتقد. لليس هناك فرق، منذ أن جميعا أثم ويخفق في الوصول إلى مجد الله؛ هم يبرّرون الآن بنعمته كهدية، خلال الإصلاح الذي في السيد المسيح السيد المسيح، الذي الله قدّم كتضحية التكفير بدمّه، فعّال خلال الإيمان." (رومية 21:3-25)

"غرايس إليك وسلام من الله أبانا واللّورد السيد المسيح، الذي أعطى نفسه لذنوبنا لإطلاق سراحنا من العمر الشريّر الحالي، طبقا لإرادة لهنا والأبّ." (غلاطية 3:1-4)

"لأجل الله قدّرنا لسنا للغضب لكن للحصول على الإنقاذ خلال اللّورد السيد المسيح، الذي مات من أجلنا، لكي سواء نحن مستيقظون أو نائمون نحن قد نعيش معه." (1 تسالونيكي 9:5-10)

"كان مقلدين لذا الله، كأطفال محبوبون ويعيش عاشقين، كما السيد المسيح أحبّنا وسلّمنا نفسه لنا، عرض معطّر ويضحّي بالله." (افسس 1:5-2)

"لنعمة الله ظهرت، يجلب الإنقاذ لكلّ، يدرّبنا لترك المعصية والعواطف الدنيوية، وفي العمر الحالي لعيش الحياة التي تقية وقائمة وذاتية السيطرة، بينما ننتظر الأمل الموهوب وتوضيح مجد لصّ لهنا العظيم ومنقذ، السيد المسيح. هو هو الذي أعطى نفسه لنا بأنّه قد يخلّصنا من كلّ الظلم وننقّي لنفسه ناس ملكه الذي متحمّس للأعمال الجيدة." (تيطس 11:2-14)

"لهناك إله واحد؛ هناك أيضا وسيط واحد بين الله والبشر، السيد المسيح السيد المسيح، نفسه إنسان، الذي أعطى نفسه فدية لكلّ. . ." (1 تيموثاوس 5:2-6)

"أَمَّا الآنَ، فَفِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، أَنْتُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ بَعِيدِينَ قَدْ صِرْتُمْ قَرِيبِينَ بِدَمِ الْمَسِيحِ. فَإِنَّهُ هُوَ سَلاَمُنَا، ذَاكَ الَّذِي جَعَلَ الْفَرِيقَيْنِ وَاحِداً وَهَدَمَ حَائِطَ الْحَاجِزِ الْفَاصِلَ بَيْنَهُمَا، أَيِ الْعِدَاءَ: إِذْ أَبْطَلَ بِجَسَدِهِ شَرِيعَةَ الْوَصَايَا ذَاتَ الْفَرَائِضِ، لِكَيْ يُكَوِّنَ مِنَ الْفَرِيقَيْنِ إِنْسَاناً وَاحِداً جَدِيداً، إِذْ أَحَلَّ السَّلاَمَ بَيْنَهُمَا، وَلِكَيْ يُصَالِحَهُمَا مَعاً فِي جَسَدٍ وَاحِدٍ مَعَ اللهِ بِالصَّلِيبِ الَّذِي بِهِ قَتَلَ الْعِدَاءَ. ثُمَّ جَاءَ وَبَشَّرَكُمْ بِالسَّلاَمِ أَنْتُمُ الْبَعِيدِينَ، (كَمَا بَشَّرَ بِالسَّلاَمِ) أُولئِكَ الْقَرِيبِينَ. فَبِهِ لَنَا كِلَيْنَا اقْتِرَابٌ إِلَى الآبِ بِرُوحٍ وَاحِدٍ. إِذَنْ، لَسْتُمْ غُرَبَاءَ وَأَجَانِبَ بَعْدَ الآنَ، بَلْ أَنْتُمْ رَعِيَّةٌ مَعْ الْقِدِّيسِينَ وَأَعْضَاءٌ فِي عَائِلَةِ اللهِ، وَقَدْ بُنِيتُمْ عَلَى أَسَاسِ الرُّسُلِ وَالأَنْبِيَاءِ، وَالْمَسِيحُ يَسُوعُ نَفْسُهُ هُوَ حَجَرُ الزَّاوِيَةِ الأَسَاسُ، الَّذِي فِيهِ يَتَنَاسَقُ الْبِنَاءُ كُلُّهُ فَيَرْتَفِعُ لِيَصِيرَ هَيْكَلاً مُقَدَّساً فِي الرَّبِّ. وَفِيهِ أَنْتُمْ أَيْضاً قَدْ بُنِيتُمْ مَعاً فَصِرْتُمْ مَسْكِناً لِلهِ بِوُجُودِ الرُّوحِ." (إفسس 13:2-22)

© www.Jesus-Institute.org - حقوق الطبع محفوظة 03-2000