السيد المسيح التأريخي للناصرة - يكتب كلمات التعليم وحياة السيد المسيح
كلمات مباشرة من يسوع | مصادر تاريخية عن يسوع
التاريخ والتسلسل الزمني ليسوع | التطبيق والتفسير المعاصر
الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع
البحث

تجربة الناس مع يسوع
البيت > التفسير والطلب الحديث > تجربة الناس مع يسوع > ما الذي يجعل تؤمن بيسوع؟
ما الذي يجعل تؤمن بيسوع؟

لا شخص آخر مثل يسوع أبدا إعتاش على هذه الأرض، ومعجزاته، تعليمات، وإحياء يتكلّم مع إتّصاله إلى الإله. في الحقيقة، زعم بأنّه إبن الرب. أجد رسالته والدليل الذي يحيط حياته لكي ترغم بما فيه الكفاية لتصديق إدّعائه.

المهندس، 42، فرنسا

لا أحد جعلني (بمعنى "إجباري"، "أجبر"، أو "دفع") للإيمان بيسوع كتضمين إله الحقيقة والمنقذ الوحيد للبشرية (نفسي تضمّنت). إتّخذت مثل هذا القرار للإعتقاد على طوعيي، مستند على الإله يجيب صلاتي إليه للغفران لي من الأشياء التي ضميري أخبر بأنّ ني كنت خاطئ. آمنت به خارج التجربة والإستخبارات الشخصية. ثقتي في يسوع كما نتج منقذ من تجربتي الشخصية من عمله في تغيير بعض النوعيات لايحسد عليها من حياتي بالإضافة إلى مسعاي الثقافي الشخصي للحقيقة. تعليمات يسوع بالإضافة إلى بصمة إصبع الإله عن طريق الدليل الداخلي للتوراة والخارجيين يثبتون شاملة نا في الطبيعة دفعنا إعتقادي. إعتقاد بالسبب لكن ليس إعتقاد الذي من منظور الشكّ يبدو معقول دائما.

الطبيب المقيم، 32، الولايات المتّحدة

أدرك بأنّ هناك لا شيء سوى حقيقة في كلمات يسوع. غيّر يسوع حياتي (على نحو جيّد بالطبع! ) لذا بشكل مثير. أحبّ العيش ليسوع الآن، وكيف يستمرّ بتحدّيي لمحبّة الآخرين بدون أنانية الطريق أحبّنا، لجعلي حاجة أن أصبح شخص أفضل ليس لأجل الرجل، لكن لأن أريد أن رجاء ه. أمن بيسوع لأن حتى "الفترات الصعبة" لست ذلك السيئ فقط لأن أعرف يسوع هناك وأزوّد.

الطالب، 20، الولايات المتّحدة

أنظر إلى حياتي قبل معرفة يسوع والآن. أدرك بأنّني لن يكون عندي هو أيّ طريق آخر. حينما أسقط، هو يلتقطني. حينما آثم، هو سيغفر له، حينما أنا مكتئب، يجلب بهجة. هو لورد رهيب، وهو أبدا لا يرفض أولئك الذين يتبعونه.

موسيقار / عازف قيثارة، 20، أستراليا

إنّ المؤسسة و philsophy يسوع النظرية الوحيدة التي تجعل الإحساس المثالي. وجدت العيوب في بين كلّ نظرية دينية.
تثبت القوانين الثابتة للطبيعة بأنّ هناك شخص ما هناك الذي إختلق القواعد منذ البداية. الذي أقنعني بتصديق في أعلى وهكذا قادني في curiousity للإيجاد الصحيحة. الأشياء الجيّدة لا فقط تحدث، على سبيل المثال، إذا تدخل غرفة وأنت تجد باقة الكوكيز اللذيذة، تلك الكوكيز لم تسقط من السماء. وضع شخص ما فكرا وجهد في خبزهم، مثل عندما ترى لمحة الطيبة في هذا العالم، الذي لم يجيء من لا حيث -- هو من الإله.


الطالب، 21، الولايات المتّحدة

أصبحت مريض جدا، والأطباء لم يعتقدوا بأنّني يجعله إلى عمر 15. لكن أنا بعمر 36 سنة الآن، وأقول لك الذي يسوع معالج!

الأنثى، 36، الولايات المتّحدة


© www.Jesus-Institute.org - حقوق الطبع محفوظة 03-2000